عاجل

عاجل

الشرطة الهندية تقر بجريمة بعد نفيها

تقرأ الآن:

الشرطة الهندية تقر بجريمة بعد نفيها

حجم النص Aa Aa

فتاة هندية هندية في السادسة عشر من عمرها اغتصبت في كولكاتا في شهر أكتوبر الماضي ثم أضرم الجناة في جسدها النار، ولم تنتحر بحسب الشرطة الهندية، التي سبق وأعلنت عكس ذلك، قبل أن تلفظ الضحية أنفاسها في المستشفى منذ يومين. وأثار التغيير في موقف الشرطة غضبا عارما من جانب منظمات مدنية.

والآن تطالب عائلة الضحية القضاء بإنزال عقوبة الاعدام بالجناة. وتوجه انتقادات لادارة المحافظة ولجهاز شرطتها واتهامهما بالاهمال الذي أدى إلى مقتل الفتاة.

وتقول رئيسة جمعية النساء الديمقراطيات في الهند بريندا كارات:

“كان يمكن للفتاة أن تكون معنا اليوم إذا طبقت إدارة غرب البنغال القوانين كما ينبغي. أين هو القانون؟ فتاة اغتصبت مرتين وأنتم غير قادرين على معاقبة المتهمين؟ لماذا؟”.

وفي ظل جهاز للشرطة عديم الكفاءة تحاول الهند وضع حد لأعمال العنف المسلطة ضد النساء.

ويقول نشطاء إن القليل تغير في المواقف تجاه الاعتداء الجنسي في الهند، حيث تواصلت الاعتداءات على النساء والفتيات بنسب عالية.