عاجل

ثلاثة قتلى على الأقل سقطوا خلال إطلاق نارمن طرف قوات الأمن على محتجين كانوا يطالبون برفع الحد الأدنى للأجور قرب مصنع للنسيج في إحدى ضواحي العاصمة الكمبودية فنوم بينه يقول ناشطون حقوقيون محليون، فيما تحدث ناطق باسم الشرطة العسكرية عن قتيل واحد فقط وعددٍ غير محدد من الجرحى. وقال إن ما قامت به قوات الأمن ليس أكثر من تأدية واجبها.

المحتجون الذين تعد غالبيتُهم من عمال المصنع رشقوا قوات الأمن بالحجارة والزجاجات الحارقة ردًّا على تدخلها العنيف حيث تحوَّل الاحتجاج إلى اشتباكات أثارت مخاوف من انتشار رقعتها وزعزعة الاستقرار في البلاد.

ثلاثمائةٌ وخمسون ألفَ عامل في قطاع النسيج، الذي يشكل أحد أهم القطاعات الاقتصادية في كمبوديا، يطالبون بتحسين قدرتهم الشرائية.