عاجل

شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر فيسبوك التي تحتكم على المليارات من المعلومات الشخصية، تواجه اجراءاً قانونياً في الولايات المتحدة الأمريكية، للاشتباه بقيامها باستخدام البيانات الشخصية للمستخدمين دون موافقتهم أو علمهم.
محاميان تقدما بالشكوى واتهما فيسبوك بمسح ضوئي للرسائل الخاصة عندما تتضمن رابطاً، وأشارا إلى مراقبة نشاط المستخدم و بياناته، وتقاسمها مع المعلنين وغيرها من الخدمات.

المشتكون اعتبر أن الرسائل الخاصة لا يجب أن يتم الكشف عنها لأغراض تجارية.، فيما دفعت فيسبوك بأن المزاعم لا أساس لها من الصحة، قائلة إنها ستقوم بالدفاع عن نفسها.