عاجل

رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق آرييل شارون، الذي يغط في غيبوبة عميقة منذ إصابته بجلطة دماغية عام 2006، يقارع الموت في مستشفى تل هاشومير قرب تل أبيب، بعد تدهور حالته الصحيه بصورة مفاجئة منذ أيام وإصابته بفشل كلوي.

يقول مدير المستشفى:“نحن لسنا أنبياء. لذلك لا نستطيع التنبؤ بما سيحدث، لكن حالته تتجه نحو التدهور وهذا لا يعطينا إشارات جيدة للمستقبل”.

صور آرييل شارون، البالغ من العمر خمسة وثمانين عاما محجوبة عن النشر منذ دخوله المستشفى قبل ثماني سنوات، حينما قرر أبناؤه إبقاءه على قيد الحياة بمساعدة طبية، لكنه لم يبد منذ ذلك الوقت، أية إشارة تدل على خروجه من غيبوبته.