عاجل

تقرأ الآن:

سلبيات وإيجابيات تكرار العام الدراسي


learning world

سلبيات وإيجابيات تكرار العام الدراسي

هل تكرار العام الدراسي يساعد الطلاب على التغلب على الصعوبة؟ أو على العكس من هذا ؟في الواقع، هناك إيجابيات وسلبيات.

أورغواي: تدابير إحتياطية

في أورغواي، هناك ازمة في التعليم. وفقا لمنظمة اليونيسف، 19 ٪ من الطلاب يعيدون العام الدراسي مرتين على الأقل، أي ثلاث مرات
أكثر من المعدل في أمريكا اللاتينية.
في إحدى المدارس الثانوية التي تبعد 17 كم عن العاصمة، في العام الماضي، ظاهرة تكرار العام الدراسي كانت حوالي 30 ٪ أكثر من
العام الماضي . لذلك المدرسة بدأت بإتخاذ تدابير كالدروس الخصوصية و اللامنهجية للطلاب الذين يحتاجون إلى مساعدة .
هناك صف مخصص لمراجعة الدروس وفقاً لقدراتهم الشخصية.
كالكثير من الأشخاص في هذا الحي الفقير، اولياء الأمور لا يستطيعون دفع تكاليف الدروس الخصوصية.
بعد عام من الدراسة هنا، المدرسون يؤكدون على ان قدرات بعض الطلاب تتيح لهم الذهاب إلى صف أعلى. سيسيليا سوتو- مدرسة اللغة الإنجليزية تقول:
“ احياناً لا نستطيع تفادي تكرار العام الدراسي ، في بعض الأحيان هناك العديد من الثغرات وقليل من المساعدة في المنزل. حين يكررون العام نعلمهم رؤية
الأشياء بشكل نسبي ، وبعد إنهاء العام الثاني في الصف ذاته ينتقلون إلى صف أعلى.”
لمواجهة هذا الوضع حكومة اوروغواي تستثمر التدابير المطروحة لإجراء التغييرات المنهجية .
قبل البدء بهذا البرنامج، نسبة الذين يكررون السنة بلغ حوالي 30 ٪ . بفضل هذا المشروع،على الرغم من عدم القضاء على هذه
الظاهرة تماماً، النتائج كانت جيدة.

المجر: العودة إلى الماضي

البلد الذي يبدو وكأنه يسبح ضد التيار هو المجر. فالمعلم له الحق مجددا بإبقاء الطالب في الصف ذاته لتكرار العام الدراسي دون رخصة من أولياء الأمور. لماذا؟ هل
هو امر ضروري حقاً ؟ وماذا عن الطلاب الذين يعانون من صعوبات خاصة ؟
احياناً، تكرار العام الدراسي أمر مفيد. لذلك، هذا العام، البرلمان المجري قرر إعادة العمل به مجددا دون رخصة من أولياء الأمور كالسابق. . وهذا أمر جيد وفقا
لمدير المعهد المجري للبحوث التربوية ، جوزيف كابوزي:
“ لا يوجد ما يبرر ان يكرر الأطفال السنة الدراسية كعقاب. يجب عدم إذلالهم ، يجب ان لا نقول لهم على الإطلاق انهم غير قادرين على النجاح في أي شيء في
الحياة . بل سنقدم لكم فرصة جديدة للمحاولة . اننا نثق بكم “ .
في الواقع، قانون تكرار العام الدراسي يواجه بعض الإنتقادات. هذا المتخصص بعلم نفس الطفل ​​يعتقد أنه إجراء خاطئ يعمق الفصل بين الطلاب في النظام التعليمي في المجر..
البعض يشير إلى أن تكرار العام الدراسي قد يؤدي إلى التخلي عن الدراسة.

  • سلبيات وإيجابيات تكرار العام الدراسي؟*
تكرار العام الدراسي أو لا يثير إهتمام خبراء التربية والتعليم. إلتقينا بمؤيدين ومعارضين، يبدو أنه لا توجد نظرة واحدة بخصوص هذا الموضوع سومبونج جيتراداب، مؤيد لتكرار العام الدراسي اما آلان سوتو، وهو طبيب نفساني ومتخصص بستراتيجيات التعليم فانه لا يؤيد هذا. السؤال الأول :ما اسباب تكرار العام الدراسي؟ سومبونج جيتراداب: “الحاجة إلى سياسة تكرار العام الدراسي ، هو بسب فشل نظام التقييم. سمحنا لطلاب لهم درجات سيئة الإنتقال إلى صف أعلى دون أن نعرف أسباب فشلهم أو حصولهم على درجات سيئة او عدم فهمهم للدروس. انهم لا يستطيعون القراءة ولا الكتابة، لكننا نسمح لهم الذهاب إلى صف أعلى دون ان ننظم أي دعم مدرسي لهم. “ الان سوتو : “هناك عدة أسباب تؤدي إلى تكرار الأطفال للعام الدراسي : الإفتقار إلى النضج ، هذا لا يعني شيئا: كيف يمكن قياس النضج عند الطفل؟ أو أن نقول: “ ان الوتيرة سريعة جدا أو بطيئة جداً . الطفل البطيء هو طفل خائف . هذا يعني اننا نزيد من التفريق انها ذريعة كاذبة لتكرار العام الدراسي . وبالتاكيد هناك النتيجة ايضا، انه ليس بالمستوى المطلوب.”

هل هذا يبرر تكرار العام الدراسي؟

سومبونج جيتراداب: “ يدفع الطلاب إلى الصف التالي،عاما بعد عام،- وحين يبلغ الأطفال التاسعة أو الثانية عشرة من العمر، ندرك انهم لا يمتلكون المعرفة الأساسية لكن بعد فوات الأوان “.

الان سوتو :
التكرار، يكلف بين مليارين ومليارين ونصف المليار. الدروس الخصوصية التي يدفعها أولياء الأمور، تكلفمليارين. هذا يعني هناك 4 مليارات ستتوفر فجأة لإنشاء مدرسة أخرى ولربما اثنين من المدرسين في المدارس الابتدائية لأن التكرار في هذه المرحلة معاقبة كبرى “.

ما هو مستقبل من يكرر العام الدراسي؟

سومبونج جيتراداب: “تكرار العام الدراسي وصمة في مسار الطفل بيد أن الطلاب بحاجة إلى معرفة قدراتهم وعلينا أن نختار بين السماح لإطفال بلا كفاءة العبور إلى صف أعلى أو أن نتأكد من أنهم قادرون على الوصول إليه. هدفنا هو تحسين نوعية التعليم، وليس الكمية “. آلان سوتو: “ تكرار العام الدراسي ، فترة خطيرة لأن هذا سيزيد من الضغوط عليه ، أولياء الأمور سيقولون له:” بالإضافة إلى هذا، انك تكرر العام الدراسي! “ المعلمون سيطلبون منه بذل المزيد من الجهود … هذا يعني انه لا يخرج من العام الدراسي سالما. هذا يمكن أن يكون بداية لمغادرة المدرسة . انها مرحلة خطرة لمن يكرر العام الدراسي “ .

اختيار المحرر

المقال المقبل
كيفية التصرف مع هدايا الطبيعة : الهواء والنار والماء

learning world

كيفية التصرف مع هدايا الطبيعة : الهواء والنار والماء