عاجل

على واجهة المستشفى الجامعي في غرونوبل الذي يرقد فيه بطل سباقات فورمولا واحد الالماني مايكل شوماخر إثر تعرضه لحادث تزلج في جبال الألب الفرنسية الأحد الماضي، بثت معجبون ألمان عبارات المساندة إلى الرياضي الذي احتفل بعيد ميلاده الخامس والأربعين يوم الجمعة، وهو يصارع الموت.

وبالمناسبة أحيا فريق فيراري ذكرى اللحظات الرائعة في مشوار شوماخر الحافل بالألقاب، وكانت اللحظات بحساب عدد انتصاراته بين عامي ستة وتسعين والفين وستة.

ونظم فيراري عملية نقل للمشجعين على متن حافلات حتى المستشفى الذي يقيم فيه شوماخر، من أجل الاحتفال بصمت والصلاة له أملا في أن يتعافى.

وكان شوماخر اصطدم رأسه بصخرة بعد سقوطه أثناء التزلج في مسلك لم يكن مهيأ في منتجع ميريبيل وكان يرافقه ابنه وأحد أصدقائه، وهو يرقد الآن في غيبوبة مصطنعة.