عاجل

موجة برد قارس تجتاح شرقي كندا، حيث بلغت سماكة الثلوج حوالي أربعين سنتم في منطقة نيوفاونلاند ولابرادور، وسط توقعات هبوب رياح بسرعة نحو مائة كلم في الساعة في بعض المناطق.

أما في الولايات المتحدة فقد سجل هبوب عاصفة ثلجية عنيفة في المناطق الشمالية الشرقية، حيث توقعت هيئة الأرصاد استمرار هبوط درجات البرودة حتى مطلع الأسبوع إلى أكثر من ثلاثين درجة تحت الصفر.

وفي نيويورك تسبب تساقط الثلوج في ارباك حركة النقل، وعمل عمدة المدينة بيل دي بالسيو من إزالة الثلوج أمام بيته، حتى يحث الأهالي على مواجهة المعوقات بأيديهم. وفي بوسطن وماساشوساتس بلغت سماكة الثلوج حوالي نصف متر.

وتوقعت هيئة الأرصاد أن تضرب عاصفة ثلجية قوية حوالي ثماني ولايات شرقي البلاد، محذرة من وقوع أضرار مادية كبيرة، ونصحت الأهالي بتأجيل رحلاتهم والاستعداد لمواجهة العاصفة.

من جانبها ألغت الخطوط الأمريكية أكثر من ألفي رحلة بسبب رداءة الأحوال الجوية، وكان مطار شيكاغو الأكثر تضررا.

ورغم تهاطل الثلوج وتوقع انخفاض البرودة إلى نحو ثمانية عشر درجة تحت الصفر، يعقد أحباء كرة القدم الأمريكية العزم على توفير الشروط اللازمة لحضور مباراة فاصلة في لامبوفيلد، حيث جند عشرات المشجعين لتهيئة الملعب الذي سيحتضن لقاء بين سان فرانسيسكو و باكرز.