عاجل

أحد المساعدين المقربين من المستشارة أنغيلا ميركل رونالد بوفالا يعتزل العمل السياسي للتفرغ لحياته الخاصة.
يوفالا العضو البارز في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي قرر العمل في شركة “دوتشيه بان “وهي الشركة المشغلة لسكك الحديد الألمانية دويتشه بان الأمر الذي أثار استغراب العديد من النقاد والمحللين السياسيين
وطرحت أسئلة كثيرة مالذي حول بوفالا – المستشار السايسي المشهور والمقرب من الطبقة السياسية العليا في المانيا الى رئيس اللوبي لشركة دويتشه بان ؟
كريستيان هامبوغ من مؤسسة الشفافية الألمانية يرى ان الالمان يعتبرون هذا الامر معقد جدا وغير منطقي كيف يمكن لسياسي أن يغير وظيفتة دون قواعد معينة “.
يشار ان المعارضة في المانيا انتقدت بشكل لاذع هذا القرار المفاجئ للسياسي وما اثار غضبهم هو التحول الى ادارة مؤسسة مملوكة للدولة .