عاجل

أوزيبيو، أسطورة كرة القدم البرتغالية، يفارق الحياة ليلة السبت عن عمر ناهز واحدا وسبعين عاما، وفاة أكّدها ناديه السابق بنفيكا في موقعه الرسمي حيث أفاد أنّ أوزيبيو توفي إثر سكتة قلبية.

“الفهد الأسود” كما يلقّب من مواليد الخامس يناير ألف وتسمائة واثنين وأربعين في موزمبيق التي كانت حينها مستعمرة برتغالية، نجومية أوزيبيو بلغت ذروتها مع المنتخب الوطني البرتغالي الذي احتلّ معه المرتبة الثالثة في مونديال ستة وستين بإنجلترا حيث توج بلقب أحسن هداف برصيد تسعة أهداف.

الرئيس البرتغالي أنيبال كفاكو سيلفا يتحدث عن الفقيد قائلا:” إنّ البلد يبكي وفاته، البلد رسميا في حالة حداد، أحسن طريقة لتكيرمه، الطريقة التي كان يرغبها الفهد الأسود أن تكون، هي السير على خطاه، فلنسر على خطى أوزيبيو دا سيلفا فيريرا كرياضي وكإنسان”.

أوزيبيو تقمص ألوان بنفيكا طيلة أربعة عشر موسما توج معه مرة واحدة بلقب بطولة أوروبا للأندية البطلة وإحدى عشرة مرة بالبطولة وخمس مرات بالكأس في البرتغال، كما نال جائزة الكرة الذهبية لأحسن لاعب أوروبي في خمسة وستين من القرن الماضي.