عاجل

تقرأ الآن:

تواصل المعارك في الفلوجة، والمالكي يدعو عشائرها إلى طرد "الإرهابيين"


العراق

تواصل المعارك في الفلوجة، والمالكي يدعو عشائرها إلى طرد "الإرهابيين"

تتواصل المعارك بين الجيش العراقي ومقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف اختصارا باسم “داعش” في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وذكر شهود عيان أن قاعدة طارق العسكرية تعرضت في وقت مبكر من صباح اليوم للقصف من قبل عناصر التنظيم.

يأتي هذا بعد ساعات من قصف القوات الحكومية العراقية التي تتصدى لهجوم للقاعدة قرب الحدود السورية مدينة الرمادي جوا وقتلت 25 مسلحا.

في هذه الأثناء، دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الإثنين عشائر وسكان مدينة الفلوجة التي خرجت عن سلطة الحكومة إلى طرد “الإرهابيين” لتجنيب المدينة القصف وأخطار المواجهات المسلحة.

دعوة جاءت عقب لقاء جمع أمس مسؤوليين حكوميين في محافظة الأنبار مع زعماء العشائر لحثهم على المساعدة في صد المسلحين المرتبطين بالقاعدة الذين سيطروا على أجزاء من الرمادي والفلوجة وهما مدينتان إستراتيجيتان على نهر الفرات.

وتمكن مقاتلو “داعش” من السيطرة على الفلوجة وعلى بعض مناطق مدينة الرمادي المجاورة رغم الحملة العسكرية التي تستهدف معسكراته منذ نحو عشرة أيام.

ووفقا للحكومة العراقية فقد قتل 200 شخص معظمهم من المسلحين على مدى الأيام الثلاثة الماضية.