عاجل

بفضل وساطة اسبانية تم التوصل الى اتفاق مبدئي بين حكومة بنما والكونسورتيوم الدولي المشرف على اعمال توسيع قناة بنما.وزيرة التنمية الاسبانية آنا باستور اعلنت ان هذا الاتفاق هو خطوة اولى لحل الخلاف الناشىء بسبب تكلفة المشروع، وذلك بعد لقائها الرئيس البنمي ريكاردو مارتينيللي الذي صرح بدوره:
“الحكومة الاسبانية وجميع الحكومات في العالم تؤيد استكمال انشاء قناة بنما وتوسيعها وفقا للشروط المنصوص عليها في الاتفاقية. فكما تعلمون بنت الحكومات عدداً كبيراً من السفن التي لديها قدرة هائلة على الشحن.“الكونسورتيوم او اتحاد الشركات يضم ثلاث شركات اسبانية وبلجيكية وايطالية كان قد اكد ان هيئة ادارة القناة قدمت له بيانات جيولوجية خاطئة هي المسؤولة عن حاجته اليوم الى المبلغ الذي ترفض حكومة بنما تسديده لانتفاء وجوده في عقد توسيع القناة.بدورها تهدد ادارة القناة الكونسرتيوم باتخاذ آليات قانونية تسمح لها باستكمال الاعمال في حال نفذ امر تعليقه لها متهمة اياه بعدم احترامه للعقد المبرم. هذا المشروع سيواجه منافسة قوية لقناة جديدة ستفتتح في نيكاراغوا المجاورة لبنما، وقد رست مناقصة على شركة صينية لانجاز الاعمال.