عاجل

الليرة التركية تراجعت الى مستوى قياسي جديد مقابل الدولار متأثرة بمفاعيل فضيحة فساد طالت الطبقة السياسية الحاكمة، عندما بدأ التحقيق في مزاعم الكسب غير المشروع أفضى إلى استقالة ثلاثة وزراء وإقالة العشرات من ضباط الشرطة.

الليرة التركية انحفضت بشكل حاد خلال شهر واحد اعتباراً من السادس من كانون الأول/ديسمبر الماضي إلى أقل من نصف دولار.

المصرف المركزي في تركيا متردد إزاء زيادة أسعار الفائدة، وسط ضغوط من الحكومة لتجنب ارتفاع تكاليف الاقتراض، والتي يمكن أن تؤثر على النمو .

المركزي التركي يركز جهوده على التدخل في سوق العملة، حيث باع أكثر من سبعة عشر مليون دولار في أسواق العملات الأجنبية منذ بداية العام الماضي، مشيراً إلى أنه سيبيع ما مجموعه ثلاثة مليارات دولار.

الرياح المعاكسة تأتي أيضاً من زيادة الأسعار الناتجة عن زيادة الضرائب في عام ألفين وأربعة عشر، حيث يتوقع ان يصل التضخم إلى ثمانية في المائة أي أكثر بثلاثة في المائة من توقع الحكومة.