عاجل

البطالة في إيطاليا ارتفعت في تشرين الثاني/نوفمبر الى مستوى قياسي جديد بلغ اثني عشر وسبعة في المائة، بينما وصلت البطالة بين الشباب إلى أعلى مستوى، حيث فاقت واحداً وأربعين في المئة.
المعطيات الأحدث تثير موجة من الخيبة والإحباط في صفوف الباحثين عن عمل في أنحاء البلاد.

تقول باحثة عن عمل :

أنا قلقة للغاية بشأن مستقبلي.لم أحسم أمري بشأن ما سأفعله. على الأرجح سأغادر إلى الخارج .

يقول باحث عن عمل :
استثمرنا الوقت والمال في الدراسة، لكننا نجد أنفسنا الآن خالي الوفاض.

البطالة تزداد باطراد منذ أوائل عام ألفين وأحد عشر، ولم يرتفع معدل العمالة إلا قليلاً، إلى خمسة وخمسين وخمسة مئوية.
إيطاليا تتحرك تدريجيا نحو الانتعاش الضحل ولكن النزاع داخل الائتلاف الحاكم أدى إلى تعقيد الجهود الرامية إلى إصلاح الإقتصاد وتعزيز النمو.