عاجل

عاجل

فيلم وثائقي لهيتشكوك حول معسكرات الإعتقال النازية يعرض لأول مرة نهاية العام

تقرأ الآن:

فيلم وثائقي لهيتشكوك حول معسكرات الإعتقال النازية يعرض لأول مرة نهاية العام

حجم النص Aa Aa

المخرج البريطاني الشهير ألفريد هيتشكوك، اعتاد ترويع الجماهير بأفلامه ولكن صدمته مشاهد معسكرات الإعتقال النازية التي استخدمها فى فيلم وثائقي، سيعرض لأول مرة نهاية العام 2014.

ما هي قصة هذا الفيلم الوثائقي؟

فى عام 1945، طلب منه صديقه سيدنى بيرنشتاين إعداد فيلم وثائقى حول فظائع الحرب الألمانية استنادا إلى لقطات لمعسكرات الموت التى التقطتها وحدات الفيلم البريطانية والسوفيتية.

الفيلم الذي يقوم بترميمه “متحف الحرب الإمبراطوري” في لندن، لم يجد طريقه إلى شاشات العرض بسبب تغير المناخ السياسي في أعقاب الحرب العالمية الثانية، بحسب ما نقلته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية عن مدير المتحف توني هاجيث.

فصناعة فيلم هيتشكوك الوثائقي، الذي يتألف كما ذكرنا آنفا من لقطات حصلت عليها القوات البريطانية والسوفيتية، استغرقت وقتًا أطول مما كان متوقعًا. وبحلول أواخر عام 1945، رأى الحلفاء أن إعادة الإعمار بعد الحرب قد يتأثر سلبا بتذكير الألمان بذنبهم.

بقيت خمس من بكرات الفيلم الست موجودة فى متحف الحرب البريطاني وأصبح هذا المشروع طى النسيان.

وفى الثمانينيات، اكتشف باحث أمريكى اللقطات، بعدما وجدها فى علبة صدئة، وعرض العمل فى نسخة غير كاملة فى مهرجان الفيلم البريطانى فى العام 1984، ثم أذيع فى أمريكا عام 1985 تحت عنوان “ذكريات المعسكرات” لكن جودته كانت سيئة، وبدون البكرة السادسة.

الآن، سيعرض الفيلم فى النسخة التى أعدها هيتشكوك وصديقه ومن تعاونوا معهم بعدما استعاد المتحف الإمبراطوري الفيلم بشق الأنفس. وباستخدام التكنولوجيا الرقمية، تم تجميع المواد الموجودة على البكرة السادسة المفقودة. الفيلم الأصلى عن المعسكرات سيعرض نهاية هذا العام.

Warning : contains graphic images that may be unsuitable for younger audiences