عاجل

حاكم ولاية نيوجيرسي الذي يحظى بشعبية كبيرة، والطامح لخوض انتخابات الرئاسة الأمريكية عن الحزب الجمهوري كريس كريستي، تقدم باعتذار علني وأقال نائبة رئيس الموظفين بريجيت آن كيلي بسبب حادث إغلاق جسر رئيسي من ولاية نيوجيرسي، انتقاما من عمدة ديمقراطي لم يؤيد إعادة انتخاب كريستي العام الماضي.وكان الإغلاق أحدث ازدحاما مروريا حادا في بلدة فورت لي، وهو ما اعتبر تحركا سياسيا عقابيا. ويقول كريستي:
“أمثل اليوم لأعتذر من أهالي نيوجيرسي، كما اعتذر من أهالي فورت لي ومن النواب في الولاية. وإنني أشعر بالحرج والهوان جراء تصرف عناصر من فريقي”.وتهدد هذه الفضيحة بتشويه صورة كريستي، وتصويره بالسياسي الذي قد يتخذ إجراءا عقابيا ضد معارضيه.