عاجل

عاجل

العراق يغرق في الفتنة

تقرأ الآن:

العراق يغرق في الفتنة

حجم النص Aa Aa

الفتنة تقتل مجددا في العراق التي تشهد اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمليشيات العشائرية في الأنبار بعد انسداد قنوات الحوار بين رئيس الحكومة نوري المالكي وزعماء المنطقة. العنف لم يستثن العاصمة بغداد التي استهدف تفجير انتحاري أحد مراكزها لتجنيد المتطوعين لمقاتلة مسلَّحي الأنبار. وأودت العملية بحياة ثلاثة وعشرين شخصا وأُصيب خلالها حوالي ثلاثين آخرين بجروح.التوتر الذي امتدت رقعته إلى المناطق السنية كالفلوجة والرمادي تسبَّبَ حتى الآن في نزوح آلاف العائلات، لا سيما بعد تهديد الحكومة بالضرب بقوة وإرسالها التعزيزات العسكرية لهذا الغرض مثيرة انشغال الأمم المتحدة، وذلك في وقتٍ يتجه فيه مجلس الشيوخ الأمريكي إلى الموافقة على تزويد العراق بمروحيات آباتشي الهجومية.الحكومة تحاول تشديد الخناق الأمني على المناطق المتوترة بمضاعفة مراكز التفتيش ريثما تُنَفِّذُ عملياتِها العسكريةََ الحاسمة.
ملازم في القوات العراقية الحكومية مسؤول عن حاجزٍ أمني يقول:
“الوضع الأمني في أبو غريب جيد..ولدينا مركز أمني قريب من الفلوجة..كما أقيمتْ مراكز تفتيش جديدة ونُشرتْ فيها قوات إضافية..قوات الجيش موجودة في الميدان..والأمور بخير الحمدلله”.
الحكومة العراقية تقول إنها تقاتل الإرهابيين المنتمين إلى تنظيمات قريبة من “القاعدة” وفكرِها، لكن زعماءَ عشائر المناطق المستهدَفة من طرف القوات الحكومية يعتبرون المالكي في حرب طائفية ضدهم.