عاجل

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء التونسي يقدم استقالة حكومته لإفساح المجال أمام حكومة مستقلة


تونس

رئيس الوزراء التونسي يقدم استقالة حكومته لإفساح المجال أمام حكومة مستقلة

رئيس الوزراء التونسي علي العريض يقدم استقالة حكومته لإفساح المجال أمام حكومة مستقلة بعد أن تمّ تشكيل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في المجلس الوطني التأسيسي، وهو الشرط الأساسي لتنحي إسلاميي حركة النهضة من الحكم.وقد شهدت البلاد من جديد حركة اجتماعية تتخللها صدامات حول مسألة فرض ضرائب جديدة حيث هاجم متظاهرون عدة مباني رسمية بكل من إريانة ومكناسي وهي مناطق فقيرة في وسط غرب تونس. وخرج مئات المتظاهرين في ولاية القصرين حيث هاجموا مقر دائرة الضرائب ومركز شرطة ومصرف وبناية تابعة للبلدية قبل حرقها وكانت القصرين التي تعدّ من المناطق الأكثر فقرا في تونس، من النقاط الساخنة أثناء إنتفاضة نهاية ألفين وعشرة وبداية ألفين واحد عشر التي انتهت بالإطاحة بنظام زين العابدين بن علي. ولم تعلن السلطات التونسية أيّة حصيلة بينما كثرت التظاهرات وقطع الطرقات بالحواجز في عدة مناطق من البلاد خلال الأيام الاخيرة. ومن الأمور التي أثارت الغضب مؤخرا دخول حيز التطبيق ضرائب جديدة على الشاحنات لا سيما الزراعية منها والنقل الخاص والمهني، اعتبارا من بداية السنة الجديدة.وتم التصديق على قانون الميزانية الذي ينص على ضرائب جديدة في كانون الأول-ديسمبر بمواقفة النواب الإسلاميين الذين يشكلون الأغلبية في المجلس الوطني التأسيسي. وتتزامن هذه الإحتجاجات الجديدة مع مصادقة المجلس التأسيسي حاليا على مختلف فصول الدستور الجديد الذي ينوي الإنتهاء منه قبل الذكرى الثالثة لإندلاع الثورة في الرابع عشر كانون الثاني-يناير التي أطلقت “الربيع العربي”.