عاجل

عاجل

المصطلحات الاوروبية الجديدة، هل ابعدت الاتحاد الاوروبي عن مواطنيه ؟

تقرأ الآن:

المصطلحات الاوروبية الجديدة، هل ابعدت الاتحاد الاوروبي عن مواطنيه ؟

حجم النص Aa Aa

غالباً ما يستخدم المسؤولون في الاتحاد الاوروبي كلمات معينة مثل modalities اي طرق و implementation اي اداء وتطبيق و trilogue اي الثلاثي.

فكيف يقنع الخطاب الاوروبي الجمهور؟

المفوضية الاوروبية وضعت دليلاً للمصطلحات المستخدمة لتفسيرها لكن الالفاظ لم تتغير.

ومع اقتراب موعد الانتخابات في الربيع، هل بدأ البيروقراطيون يخسرون انصارهم لاستخدامهم هذه العبارات المعقدة. وكيف يمكن لمن يستخدم عبارات واضحة وسهلة من الفوز على المتخصصين ؟

في هذه الحلقة من The Network، نقاش اداره كريس بورنز مع كل من دييغو ماراني، وهو مترجم وله كتاب “Europanto“، ودنيس ابوت، المتحدث باسم المفوضية الاوروبية للتعليم والثقافة وتعدد اللغات والشباب، و دوريس باك رئيسة اللجنة البرلمانية الاوروبية للثقافة وعضوة في مجموعة حزب الشعب الاوروبي.

فكان لكل من المتحاورين رأيه حول استخدام هذه المصطلحات الجديدة.

دنيس ابوت
المتحدث باسم المفوضية الاوروبية للتعليم والثقافة وتعدد اللغات والشباب دنيس ابوت اشار الى “ان مؤسسات
الاتحاد تفضل استخدام هذه المصطلحات. انها تحبذ الخطاب البيروقراطي. وهذه حالة الحكومات والادارات في باريس ولندن. في كل مكان في العالم البيروقراطيون يستخدمون لغة بيروقراطية.”

وشدد على ضرورة استخدام لغة واضحة غير شعبوية وانما لغة شعبية، مؤكداً على ان المفوضية الاوروبية تتعامل مع الموضوع بجدية. واشار الى انه يمكن استبدال هذه المصطلحات باخرى اكثر وضوحاً وان “جزءاً من المشكلة يكمن في ان بعض الكلمات الانكليزية التي نستخدمها في المؤسسات جىء بها من الفرنسية. هناك مزج لهاتين اللغتين وهذا غير مجدي.”

دوريس باك
اما دوريس باك رئيسة اللجنة البرلمانية الاوروبية للثقافة وعضوة في مجموعة حزب الشعب الاوروبي فقد وجدت ان هذه المصطلحات المستخدمة يصعب شرحها للناخبين. لذا لا تتحدث مع ناخبيها الا بخطاب واضح وسهل ولا تستعمل المصطلحات نفسها التي استخدمت في هذا النقاش . وقالت “هذه المصطلحات موجودة، لكنني لا استخدمها في دائرتي الانتخابية. اتحدث لغتي واحاول عدم استعمال هذه الكلمات الغريبة غير المفهومة كالتي ذكرتها European Semestre فلن يفهمها احد. اتحدث معهم بلغتي واحاول عدم استخدام هذه الكلمات الغريبة . فلا احد يفهمها. اتحدث معهم بلهجتي المحلية ان احتاج الامر.”

لكن باك ترى انه لا مفر من استخدام بعض هذه العبارات لكنها تحاول شرحها “يجب ترجمتها الى لغة عادية بسيطة ومفهومة. وكما سمعت الان اعتقد انه من المستحيل ان تكون هذه اللغة الانكليزية التي نتحدثها هي نفسها لغة شيكسبير. الوضع دقيق بعض الشىء. العديدون يظنون انهم يتحدثون الانكليزية بطلاقة لكن ذلك غير صحيح. انهم يتحدثون الانكليزية الاوروبية لكنها انكليزية غير سليمة.”

دييغو ماراني
اما المترجم والمؤلف دييغو ماراني فيرى انه من الصعب شرح هذه المصطلحات الاوروبية فقسم كبير منها تم تحريفه من الانكليزية ككلمة implementazione وصارت كلمة ايطالية “رهيبة” كما وصفها.

ماراني ليس مناهضاً لمزج اللغات للمساعدة على الفهم خاصة وان “اوروبا هي اختراع حديث تنتج مفاهيم جديدة وكلمات جديدة ويجب ان نأخذ في الحسبان هذه الامور”. كما انها ايضاً بالنسبة الى ماراني مشروع سياسي ثوري لا يمكن تحاشيه، وكل كلمة هي نتيجة توافق”.

ويرى ماراني ان اللغة الانكليزية اليوم اصبحت اللغة اللاتينية لهذا العصر. ولكونها لغة عالمية فمن الطبيعي ان تتأثر بلغة الام لمتحدثها.

هذا وينصح المتناقشون المرشحين للبرلمان الاوروبي الجديد ان يستخدموا خطابات صريحة وسهلة الفهم مع شرح لما تعنيه الاصطلاحات الواردة في وثائق الاتحاد الاوروبي التي يجب ان يطلع عليها الناخبون.