عاجل

خرج المئات من المواطنين إلى شوارع بانغي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى للإحتفال بإستقالة الرئيس الإنتقالي ميشال دجوتوديا ورئيس وزرائه نيكولا تيانغاي. المواطنون رددوا الأناشيد الوطنية وهتافات مطالبة بالحرية والسلام في البلاد.
وكان الرئيس الإنتقالي ورئيس وزرائه قد قدما استقالتهما في بيان صدر في ختام القمة الطارئة للمجموعة الإقتصادية لدول
غرب إفريقيا والتي عقدت في نجامينا بعد تصاعد حدة أعمال العنف الطائفية بين المسلمين والمسيحيين.أعمال عنف أدت إلى مقتل المئات، الأمر الذي جعل فرنسا تتدخل في المنطقة برعاية الأمم المتحدة والتي كانت قد منحتها الضوء الاخضر لحماية المدنيين والحفاظ على الإستقرار .