عاجل

 شعارات مناهضة لوزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي وأخرى تطالب بمقاطعة التصويت على الدستور، رفعها متظاهرون اشتبكوا مع عناصر الشرطة في مدينة نصر في القاهرة.

يأتي ذلك فيما تشن السلطات المصرية ضد حركة الاخوان المسلمين الذين حكموا البلاد قبل ستة أشهر، عندما عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو الماضي.

وفيما لجأ المتظاهرون إلى إحراق العجلات المطاطية والالعاب النارية والحجارة ضد عناصر الشرطة، رد هؤلاء باطلاق رصاص الرش والغازات المسيلة للدموع، ما أدى إلى حالات اختناق بين المتظاهرين.

إلى ذلك قالت الشرطة إن شخصا قتل بالرصاص في الاسكندرية متهمة أعضاء من الاخوان المسلمين المشاركين في مسيرة بإطلاق النار على الأهالي، مضيفة أنه تم تفريق المسيرة وتوقيف عديد المشاركين فيها.

وتتهم السلطات المصرية حركة الاخوان المسلمين باللجوء إلى العنف، معلنة إياها منظمة ارهابية الشهر الماضی، بينما أعلنت الحركة التزامها بالاحتجاج سلميا.
 
وتتوقع السلطات المصرية أن يتم التصويت على الدستور الجديد في استفتاء يومي الثلاثاء والاربعاء المقبلين.

وينص الدستور على حظر نشاط أي حزب يقوم على أساس ديني، كما يعطي سلطات أوسع للجيش، الذي يقول إن الدستور الجديد سيمهد الطريق نحو عودة الحكم الديمقراطي، على حد قوله.