عاجل

تقرأ الآن:

بين مجرم الحرب والقائد الشجاع ...ردود أفعال مختلفة اثر وفاة شارون


إسرائيل

بين مجرم الحرب والقائد الشجاع ...ردود أفعال مختلفة اثر وفاة شارون

عقب إعلان خبر وفاة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أرييل شارون توالت ردود الأفعال عن الرجل المثير للجدل.
في اول ردود الأفعال العربية وصف القادة الفلسطينيون رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ارييل شارون بالمجرم و أبدوا أسفهم لانه لم تتم إحالته على العدالة الدولية قبل وفاته.
فصرح سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس “شعبنا الفلسطيني يعيش لحظات تاريخية برحيل هذا المجرم القاتل الذي تلطخت ايديه بدماء شعبنا الفلسطيني وقياداته”
أما ردود الأفعال الأوروبية جاءت مناقضة لرد الفعل الفلسطيني المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل: “كان آريل شارون وطنيا إسرائيليا أسدى خدمة جليلة لبلاده”.
اما الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أشار إلى أن شارون كان لاعبا رئيسيا في تاريخ بلاده وتقدم بالتعازي لأسرته وللشعب الإسرائيلي .
من جهته رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أكد أن شارون كان “واحدا من أهم الشخصيات في التاريخ الإسرائيلي وكرئيس للوزراء اتخذ قرارات شجاعة ومثيرة للجدل سعيا للسلام على حد قوله.
أما الرئيس الامريكي باراك اوباما فاعتبر ان شارون “زعيم كرس حياته لاسرائيل”
ووصف الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق آرييل شارون بأنه كان “جنديا شجاعا وقائدا جسورا” منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية أشارت في بيان لها “من المؤسف أن يذهب شارون إلى القبر قبل المثول أمام القضاء لدوره في مجازر صبرا وشاتيلا وانتهاكات أخرى لحقوق الإنسان
كما أكدت المنظمة الحقوقية إلى أن لجنة تحقيق إسرائيلية مستقلة توصلت إلى أن شارون اتخذ شخصيا قرارا بترك عناصر الميليشيات المسيحية في بيروت يرتكبون مجازر صبرا وشاتيلا باعتبار انه لم يكن بإمكانه تجاهل مخاطر حصول مجزرة بحسب اللجنة.