عاجل

عاجل

حكومة تقنوقراطية في تونس في ظل توترات اجتماعية

تقرأ الآن:

حكومة تقنوقراطية في تونس في ظل توترات اجتماعية

حجم النص Aa Aa

وزير الصناعة التونسي السابق مهدي جمعة، المهندس البالغ من العمر واحدا وخمسين عاما، يُكلَّف رسميا من طرف الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي بتشكيل حكومة غير حزبية تتولى تحضير وتنظيم الانتخابات التشريعية المقبلة.
تكليف مهدي جمعة بهذه المهمة الصعبة في ظل توترات سياسية واجتماعية حادة، وبعد التوافق عليه من طرف الحكومة السابقة والمعارضة، يأتي من أجل تجاوز الأزمة السياسية التي تعصف بتونس منذ حوالي ستة أشهر والتي انفجرت باغتيال النائب البرلماني محمد البْراهمي.

مهدي جمعة أوضح، غداة تقديم علي العريَّض استقالة حكومته، بأن الحكومة الجديدة “ستتكوّن من تقنوقراطيين ومستقلين“، قبل كل شيء، مؤكدا أنه أجرى العديد من المشاورات واستمع لكل الأطراف لتتشكل لديه “رؤية” واضحة للمشهد السياسي الذي سينشط فيه.

تكليف مهدي جمعة يتزامن مع اضطرابات اجتماعية تشهدها البلاد في عدة مناطق، كتلك التي عاشتها القصرين وطاطاوين، جنوب البلاد، قبل يومين والتي تخللتها اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن، بالإضافة إلى إضرام النيران في مباني ومؤسسات حكومية.