عاجل

رالي داكار كان السبت في يوم راحة، يوم استغلّه المشاركون في هذه النسخة السادسة والثلاثين للإسترخاء بعد ست مراحل شاقّة وجدّ صعبة عبر الأراضي الأرجنتينية.

كما كان هذا اليوم فرصة لهؤلاء المغامرين لضبط كل صغيرة وكبيرة في الدراجات كما في السيارات قبل استئناف التنافس.

مارك كوما متصدر الترتيب العام المؤقت في فئة الدراجات النارية يقول:“يبقى أمامنا أسبوع من السباق وأنا واثق أننا سنواجه صعوبات، سوف نرى ما سيحدث وكيف سنواجه هذه الصعوبات”.

المرحلة السابعة يوم الأحد ستقود الدراجين من سالتا بالأجنتين نحو أويوني ببوليفيا بينما يكون مسار السيارات والشاحنات مغايرا ليمتدّ بين سالتا وكالاما ببوليفيا، وتعد هذه أول مرة تجري فيها مرحلة من رالي داكار عبر مسارين مختلفين.

وخلال يوم الراحة حظي المتنافسون بزيارة خاصة لصاحب الألقاب العالمية التسعة في رالي السيارات الفرنسي سبستيان لوب.

بعد أسبوع من التنافس بقي مائتين وتسعة وعشرون مشاركا من أصل أربعمائة وأربعين منطلقا في هذه النسخة في شتى الفئات.