عاجل

إسرائيل تصلي من أجل آرييل شارون الذي رحل بعد ظهر السبت وتستعد للطقوس الجنائزية لمرافقته إلى مثواه الأخير بعد عرض جثمانه في الكنيست.
رحيل شارون أثار العديد من ردود الأفعال في الوسط السياسي الإسرائيلي، من بينها كلمة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو والرئيس شيمون بيريس.

نتانياهو قال:

“إن شعب إسرائيل ينحني لرحيل آرييل شارون رئيس الوزراء الأسبق. آريك (اختصارا لـ: شارون Ndlr) ساهم في إرساء أمن الدولة ودفاعها. فعل ذلك، لأنه كان يعلم أن الشعب اليهودي يجب أن يكون قادرا على الدفاع عن وطنه الوحيد بإمكانياته الخاصة وحماية نفسه. ذكراه ستبقى إلى الأبد خالدة في قلب الأمة”.

من جهته قال شيمون بيريس مُثنياعلى الجنرال والسياسي اليميني الراحل:

“لم يكن يعرف الخوف، واتخذ قرارات صعبة وطبقها بشجاعة. صداقتنا استمرت منذ وقت مبكِّر وخلال سنين طويلة. سأشتاق إليه بقوة وسأتذكره بحنين”.

آرييل شارون سيُوارى التراب بعد ظهر الاثنين في ضيعته، في جنوب البلاد، القريبة من قطاع غزة حيث يشرف ولداه على الاستعدادات الجنائزية، وسيُدفَن بعد حفل تابيني يُقام له داخل مقر الكنيست.