عاجل

تقرأ الآن:

الحركة الإحتجاجية تعود إلى شوراع أوكرانيا بعد وقفة أعياد الميلاد


أوكرانيا

الحركة الإحتجاجية تعود إلى شوراع أوكرانيا بعد وقفة أعياد الميلاد

ألاف المتظاهرين من أنصار المعارضة تجمعوا صباح اليوم في ساحة الإستقلال وسط العاصمة الأوكرانية كييف. فبعد توقف الحركة الإحتجاجية للإحتفال بأعياد الميلاد، عاود المتظاهرون الخروج إلى الشوارع رافعين أعلام الإتحاد الأوروبي ومطالبين برحيل يانوكوفيتش على إثر تعرض متظاهرين للعنف من طرف قوات الأمن الجمعة الماضي. المعارض فيتالي كليتشكو قال:“أنا متأكد بأن الشرطة قبل وأن تستخدم العنف يجب أن تستشير وزير الداخلية، وبخصوص ذلك يجب على مجلس الوزراء أن يرد على الوزير الأول،أما فيما يتعلق بأوكرانيا يجب على الرئيس أن يرد علينا. نحن نطالب بعقوبات على كل شخص انتهك حقوق الإنسان”. إيرينا لوتشينكو وهي زوجة يوري لوتشينكو المعارض ووزير الداخلية الأوكراني السابق، قالت:” هوسوء لاستغلال السلطة عندما تختبأ السلطات وراء قوات البركوت، وحتى وإن فتح المدعي العام تحقيقا في ماحدث، يانوكوفيتش لن يتخل عن رجاله”. المتظاهرون الذين أدوا النشيد الوطني لأوكرانيا رددوا هتافات مطالبة بالإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي ومنددة بالقمع الذي يتعرض له المتظاهرون من بينهم وزير الداخلية السابق والمعارض يوري لوتشينكو الذي تعرض للضرب الجمعة الماضي ما أدى إلى إصابته بارتجاج دماغي. مراسل قناة يورونيوز من كييف يقول:” بعد وقفة عيد الميلاد، الحركة الإحتجاجية في ميدان تعود من جديد وذلك بعد أن تعرض متظاهرون للقمع خلال مظاهرة نظمت يوم الجمعة الماضي من أمام محكمة في كييف. لكن حتى الآن يتوجب على المعارضة اتخاذ استراتيجية سياسية جديدة لا سيما والمجتمع الدولي من الممكن أن يساعدها”.