عاجل

تقرأ الآن:

البدء بتطبيق الإتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في العشرين كانون الثاني-يناير


إيران

البدء بتطبيق الإتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في العشرين كانون الثاني-يناير

إيران وواشنطن تعلنان البدء إعتباراً من العشرين من هذا الشهر في تطبيق الإتفاق المؤقت الذي يحدّ من تخصيب اليورانيوم في الجمهورية الإسلامية ما يشكل المرحلة الأولى نحو التوصل إلى إتفاق شامل. جاء هذا عقب توصل إيران والقوى العظمى من مجموعة الخمسة زائد واحد وهي الصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا وألمانيا إلى إتفاق في تشرين الثاني- نوفمبر، تقبل إيران بموجبه أن تجمد نشاطاتها النووية الحساسة لمدة ستة أشهر لقاء رفع جزئي للعقوبات.

“ تم وضع اللمسات الأخيرة على إتفاق بيننا وبين دول الخمسة زائد واحد حول طريقة تنفيذ الخطوة الأولى من خطة العمل المشتركة التي تعرف أيضا بإسم اتفاقية جنيف“، قال المفاوض ونائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي.

وعليه تلتزم إيران بالحد من تخصيب اليورانيوم إلى خمسة بالمائة وبتحويل مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة عشرين بالمائة وتجميد أنشطتها في موقعي نطنز، وفوردو، وفي مفاعل أراك للمياه الثقيلة وإلى التوقف عن تزويد هذه المواقع بأجهزة الطرد، التي يقارب عددها ثمانية عشر ألفاً حاليا.

“ المفاوضات ستكون صعبة ولكن لدينا أفضل فرصة لنكون قادرين على حل قضية الأمن القومي الحاسمة بشكل سلمي ودائم. كنا واضحين حول ما سيكون مطلوبا لنكون قادرين على الضمان للمجتمع الدولي أن الأمر يتعلق ببرنامج سلمي“، قال وزير الخارجية جون كيري.

ومن المفترض أن يخضع تطبيق هذا الإتفاق لمراقبة مشددة من طرف الوكالة الدولية للطاقة الذرية على أن ترفع مجموعة الخمسة زائد واحد في المقابل من عقوباتها على قـطاعات السيارات والفضاء وأن توقف إجراءات تجميد الأصول المالية الإيرانية. ويشتبه الغرب في سعي الجمهورية الإسلامية لحيازة السلاح النووي تحت غطاء برنامج نووي مدني، وهو ما تنفيه طهران.