عاجل

تقرأ الآن:

في الذكرى الثانية لغرق سفينة "كوستا كونكورديا" غربي إيطاليا


إيطاليا

في الذكرى الثانية لغرق سفينة "كوستا كونكورديا" غربي إيطاليا

إكليل من الزهور تم إلقاؤه اليوم في البحر، من قبل عائلات الضحايا و الناجين من حادثة غرق سفينة “كوستا كونكورديا” غربي إيطاليا، في الذكرى الثانية للحادثة، والتي أودت بحياة 32 شخصا. أندريانو بروكوبيو ،أحد أعضاء الطاقم في السفينة “كوستا كونكورديا” يقول
كنت ضمن أفراد الطاقم، و فقدت خمسة من زملائي. و هذا هو سبب وجودي هنا، أريد أن أكرم الذين فقدوا حياتهم. الناجون و عائلات الضحايا تظاهروا أمام مبنى المحكمة التي يحاكم فيها الربان السابق لكونكورديا “ فرانسيسكو شيتينو “ ، ليتم بعدها الوقوف دقيقة صمت ترحماً على الموتى
وكانت سفينة الركاب كونكورديا تحمل على متنها أكثر من أربعة ألاف شخص من ركاب وأفراد طاقم، قد انقلبت وغرقت في 13 يناير/ كانون الثاني عام 2012 بعد أن ارتطمت بصخور وخلفت قتلى.