عاجل

قوات الأمن الفدرالية المكسيكية تسعى إلى استرجاع سيطرتها على ولاية ميتشواكان غربي البلاد، حيث جرت اشتباكات مسلحة بين جماعة مدنية للدفاع الذاتي ضد أفراد عصابات تجار مخدرات.

وقد طلبت السلطات من عناصر مجموعة الدفاع الذاتي العودة إلى قراهم، لأنهم اخترقوا القانون برأيها وليس لهم اعتراف من السلطات. ويقول وزير الداخلية ميغيل أنجل أوسوريو شونغ:

“إلى فرق الدفاع الذاتي، ارجعوا من حيث جئتم. ارجعوا إلى الأنشطة المدنية. المؤسسات هي المكلفة بأمن الاهالي”.

وكانت تلك الفرق سيطرت على مدينة نوفو ايطاليا بعد الوصول إليها باكثر من مائة وخمسين شاحنة محملة بالمقاتلين، لحماية السكان من عنف عصابات المخدرات التي قسمت البلاد لأكثر من عقدين.