عاجل

تقرأ الآن:

الساحة وثق للثورة المصرية من مختلف وجهات النظر


ثقافة

الساحة وثق للثورة المصرية من مختلف وجهات النظر

العالم بأسره تابع أحداث مصر منذ انطلاق مظاهرات الإحتجاج التي أدت الى تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن السلطة ، والإنتخابات التي أوصلت محمد مرسي الى الرئاسة ، الى عزله من قبل الجيش في الصيف الماضي.

فيلم الساحة يأخذ المشاهد الى قلب الثورة، يتابع كافة مراحلها مع ما ولدته من آمال والإحباطات التي رافقتها.

فيلم وثائقي لجيهان نجيم.التي تقول”:

“ إنه فيلم يتابع مسيرة ثلاث شخصيات منذ انطلاق المظاهرات في ساحة التحرير ، وفيه استخدمت الساحة كأداة لمناهضة النظام الديكتاتوري وفي النهاية يظهر ما معنى محاسبة القادة مرة ومرة أخرى ، بغض النظر عما إذا تعلق ذلك بمبارك أم العسكر، أو الأخوان المسلمينط.

ساحة التحرير التي باتت مرادفة للثورة المصرية، ومنها انطلقت أولى شراراة المظاهرات المنادية بسقوط نظام حسني مبارك ، الفيلم لا يركز فقط على التغييرات التي طرأت في مصر ، بل يسمح للمشاهد متابعة الأحداث بعيون مصرية من مختلف الإتجهات.

وحول ذلك تقول نجيم،:” الفيلم يروي قصة إنسانية ، ويتابع شخصيات من مختلف الإنتماءات: أحمد نشأ في أحياء القاهرة الفقيرة، ودرس الصحافة، وعاني من فقدان الأمل بالتوصل الى تغيير مسار حياته، وشاهده الجميع حول العالم في فيلم “ ذا كايت رانر، الذي تابع النشطاء السياسييين وتمحور حول الفترة التي بدت غير واضحة المعالم، ، مجدي، الذي كان مع الأخوان المسلمين، لخمسة وعشرين عاماً وبدأ يطرح التساؤلات حول معتقداته.”.

وانطلاق الفيلم تزامن مع الفترة التي أطاح فيها الجيش بمرسي والتساؤلات حول ما إذا كان العسكر يستعد لإستعادة السلطة.

الساحة حاز على جائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان دبي ، الى جانب جوائز أخرى في مهرجانات عدة من بينها سان دانس، وتورونتو.

اختيار المحرر

المقال المقبل
جائزة الغولدن غلوب ل فيلم سارانتينو

ثقافة

جائزة الغولدن غلوب ل فيلم سارانتينو