عاجل

فونزي وريتشي بطلا سلسلة “يوم سعيد” يعودان بنفس الحماس والفرق بعض التجاعيد فقط. هذه السلسلة الشهيرة حول خمسينيات القرن الماضي في الولايات المتحدة أدخلت الكثير من البهجة في قلوب المشاهدين في العالم بأسره من العام أربعة وسبعين إلى غاية أربعة وثمانين حيث كانت تعرض.
هنري وينكلر هو نفسه فونزي الذي منح سترته الجلدية إلى خليفته الشاب بن فريمان، الذي سيجسد دوره في الكوميديا الموسيقية المستوحاة من السلسلة. العروض الأولى لهذا العمل قدّمت نهاية الأسبوع الماضي في لندن. “ هناك حياة جديدة الآن، الإختيار كان رائعا، إنهم حيويون، بن يشبهني أكثر وبالتالي فهذا جميل جداً“، قال هنري وينكلر الشهير بإسم فونزي.
فريق جديد وديكور جديد تمّ تمويل جزء منه من معجبي السلسلة، الذين ما زالوا يحنون إليها، كما تقول منتجة الكوميديا الموسيقية: “ في الأساس كنا نعرف أن هناك معجبين بسلسلة يوم سعيد في العالم بأسره وكانوا يرغبون بالمشاركة مالياً في إنتاج السلسلة. ربما لأنهم أرادوا الإستثمار في الكوميديا الموسيقية أو لأنهم يحبون سلسلة يوم سعيد، وإذا حقق العرض نجاحاً فسينجحون أيضاً”.
عودة سلسلة يوم سعيد عبر الكوميديا الموسيقية يمثل عيد ميلاد جميل للسلسلة، التي تطفئ شمعتها الأربعين في الولايات المتحدة الأميركية.