عاجل

عاجل

احمت توزار إمام ونجم روك

تقرأ الآن:

احمت توزار إمام ونجم روك

حجم النص Aa Aa

قد يكون هذا الفيديو شريطاً عادياً لواحدة من فرق الروك الشعبية،
لكن فايروك، ليست كذلك كون رئيسها المغني أحمد موشين توزر،
إمام تركي يؤم الصلاة نهارا ويغني ليلاً الألحان الصوفية على أنغام عصرية.

وهو من محبي فرقة أيرون ميدن، وبينك فلويد، وميتاليكا، ويعتبر أن
لا تناقضاً بين الموسيقى والمبادئ الدينية ويعرف موسيقاه على أنها لقاء الروح مع الرب. بالقول:
“إن كانت موسيقاك تترك أثراً روحياً ايبجابياً لدى الجمهور فإن ذلك
يساوي العبادة، لذا فإن الرومي كان ينصح بإلإستماع الى الموسيقى
والتحرك بشكل دائري . إنها رقصة مقدسة.”

أحمت يؤدي أغنية ،“طلع البدر علينا“، التي تعود الى ما قبل الف وأربعمئة
عام على أنغام عصرية. بمصاحبة الغيتار وآلات الإيقاع.

وهو يؤمن أن الموسيقى تقرب من الرب.

ويقول في ذلك: “ نريد أن نظهر للناس في عالم اليوم
ما معنى الإسلام. الإسلام شامل وهو دين اجتماعي،
يشمل المحبة واحترام الإنسانية جمعاء”.

وأحمت يؤم الصلاة في قرية هادئة بينارباسين، منذ ثلاثة أعوام.

وحبه للروك لم يزعج المؤمنين لكنه لم يرق للسلطات، التي باشرت
بالتحقيق فيما إذا كان نشاطه يتعارض مع مبادئ الدين.

والمفتي احمت سيليك يعلل ذلك بالقول:
“السبب الذي دفعنا للتحقيق عن إمام كاس، ليس بسبب فنه بل لوظيفته
الرسمية. فهو موظف رسمي، وقدم احتفالاً, نتحقق لمعرفة إن كان
حصل على الإذن بذلك أم لا. والتأكد إن كان حقق أرباحاً أم لا”.

الفرقة تشكلت العام الماضي بمشاركة عازف الغيتار التركي دوغان ساكين.

البوم فايروك الأول يحمل عنوان، “زمن التغيير“، سينزل الأسواق
في تركيا قريباً . كما تتهيأ الفرقة لجولة في الولايات المتحدة، لكن دون تحديد أي تاريخ . عنوان الأغنية الرئيسية في الألبوم
جل مولانا، حققت ما يزيد عن أربعين الف مشاهدة على يوتوب،
كما يتابع الإمام على تويتر وفيسبوك ما يزيد عن الفي شخص.