عاجل

مع تواصل محاكمته في الأردن بتهمة الارهاب، حض الداعية الاردني المتشدد عمر مخلوف عثمان الملقب بأبو قتادة، من جهة تنظيم ما يعرف بالدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)، ومن جهة أخرى جبهة النصرة إلى وقف الاقتتال بين الفصائل، مطالبا داعش أن تسحب تسميتها وتنضوي في العمل تحت مسمى جبهة النصرة. وجاء تصريح أبو قتادة بعد يومين من انتقادات وجهت إلى تنظيم داعش، بسبب خوضه معارك مؤخرا ضد تشكيلات من المقاتلين السوريين المعارضين لنظام الرئيس بشار الأسد.ودعا أبو قتادة الطرفين إلى إنهاء الخطف، في ظل اتهام ناشطين في سوريا تنظيم داعش المرتبط بتنظيم القاعدة بخطف ناشطين سلميين وصحافيين أجانب.وكانت جبهة النصرة اتهمت داعش بارتكاب سياسة خاطئة، وحذرتها من أن استمرار صراعها مع التشكيلات المعارضة قد ينعش نظام الرئيس بشار الأسد. وكانت المعارك بين الفصائل خلال الأسبوعين الأخيرين أدت إلى مقتل أكثر من ألف شخص.