عاجل

لقي 18 شخصا حتفهم في تدافع شعبي غرب الهند على إثر تجمع الألاف في مأتم أقيم بعد وفاة محمد برهان الدين وهو زعيم الطائفة البرهانية في الهند. التدافع الشعبي وقع من أمام مقر إقامة الزعيم الروحي في ملابار هيل بمومباي. حسن وهو أحد المشرفين على الجنازة قال:” أعداد كبيرة أتت لتقديم واجب العزاء إلا أن الحكومة والشرطة على وجه التحديد لم تكن حاضرة لتنظيم ذلك”. زعيم البهرة وهي طائفة شيعية كان قد توفي في إحدى مستشفيات الهند بعد تدهور حالته الصحية ما خلف صدمة لدى أتباعه.