عاجل

تقرأ الآن:

اوباما يقلص من صلاحيات الوكالة الوطنية للمخابرات دون ايقاف عمليات جمع البيانات


الولايات المتحدة الأمريكية

اوباما يقلص من صلاحيات الوكالة الوطنية للمخابرات دون ايقاف عمليات جمع البيانات

بعد ثلاث سنوات من عدم الاستقرار في الميزانية الامريكية والصراعات الحزبية بين الديموقراطيين والجمهوريين ، وقع الرئيس الاميركي باراك اوباما على ميزانية العام 2014 المالية واضعا حدا لتهديد توقف جديد في عمل الحكومة الفدرالية.
المحللون السياسون يرون ان اوباما يتبع بعض التغييرات في سياسيته.
جيمس اندورس لويس محلل سياسي امريكي يقول :“اعتقد ان تعرض الرئيس اوباما للنقد في مجلس الشيوخ دفعه للتغيير نلاحظ الان تغيرات في سياسته ومسؤولياته، فهو يقدر قيمة اشياء مختلفة وحاول ابجاد التوازن”.
كما أعلن اوباما عزمه تقليص صلاحيات الوكالة الوطنية للمخابرات مدخلا اصلاحات على عملية جمع البيانات الهاتفية من دون الذهاب الى وقفها ومتعهدا بعدم التجسس على قادة الدول الصديقة.
بروس رايدل مستشار سابق في ادارة اوباما يقول :“أود أن أرى دولا أخرى تقوم بشيء مماثل اي ان يخرج الرئيس مع وثائق ويقول :“ها هي المبادئ التي تسير عليها خدمة الاستخبارات الامريكية و هي لا تميز بين الناس ، أنهم لا يستطيعون جمع المعلومات الاستخباراتية لغرض الاستفادة منها من قبل الشركات أو لسرقة الأسرار الصناعية” . مراسل يورونيوز من واشنطن ستيفان غروبي يقول :” الشعور العام هنا هو أن الرئيس يحاول اجراء توازن عام بين الأمن الوطني والحاجة إلى الخصوصية. ولكن المساهمة التي تحسب له هي ان جرائته للحديث عن الامر وبشفافية، قد يكون من الصعب أن نرى قادة روسيا والصين تفعل الشيء نفسه “.