عاجل

تقرأ الآن:

إنقسام الرأي العام الأمريكي بشأن إصلاحات أوباما في مجال الأمن القومي


الولايات المتحدة الأمريكية

إنقسام الرأي العام الأمريكي بشأن إصلاحات أوباما في مجال الأمن القومي

يبدو أن رزنامة الإصلاحات التي أعلنها الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمتعلقة بتقييد عمل أجهزة الإستخبارات الأمريكية لم ترض بعض المواطنين الأمريكيين الذي تظاهروا أمام مقر وزارة العدل الأمريكية في واشنطن. المتظاهرون رفعوا لافتات تطالب بوقف انتهاك الخصوصية ورددوا هتافات منددة بعمليات التجسس التي تقوم بها وكالة الأمن القومي. سيندي كوهن، مديرة للشؤون القانونية تقول:” أعتقد أن وكالة الأمن القومي تجاوزت حدودها فيما تعلق بالحياة الخاصة لأشخاص أبرياء يعملون في مختلف المجالات. وإذا كان من الجيد أن يتخذ الرئيس اجراءات سهلة من أجل جعل الامور أحسن، يجب علينا أن لا نغفل النظر الى الامور من جهة أخرى لأن الطريق لا تزال طويلة أمامنا للوصول “. وفي الوقت الذي طالب فيه مواطنون أمريكيون بوقف عمليات التجسس، طالب البعض الاخر بضرورة محاكمة ادوارد سنودن الذي أضر حسبهم بالأمن القومي. بروس رايدل، مستشار سابق في ادارة اوباما يقول:“أود أن أرى دولا أخرى تقوم بشيء مماثل أي ان يخرج الرئيس مع وثائقه ويقول :“ها هي المبادئ التي تسير عليها خدمة الاستخبارات وهي لا تميز بين الناس كما أنها لا تجمع المعلومات الاستخباراتية لغرض الاستفادة منها من قبل الشركات أولسرقة الأسرار الصناعية”. تسريبات سنودن كانت قد كشفت أن وكالة الأمن القومي تقوم بتسجيل مكالمات خاصة بمؤسسات وأفراد داخل وخارج الولايات المتحدة الأمر الذي أحرج السلطة الامريكية.