عاجل

تقرأ الآن:

أعمال عنف في إفريقيا الوسطى عشية انتخاب رئيس إنتقالي جديد


جمهورية افريقيا الوسطى

أعمال عنف في إفريقيا الوسطى عشية انتخاب رئيس إنتقالي جديد

في الوقت الذي بدأت فيه إفريقيا الوسطى استعداداتها لانتخاب رئيس إنتقالي جديد من قبل البرلمان بعد غد الإثنين، شهدت بلدات عدة في شمال بانغي وغربها السبت أعمال عنف، وخصوصا في سيبوت الواقعة على بعد 160 كيلومترا شمال عاصمة إفريقيا الوسطى، حيث يختبىء السكان أو هربوا إلى الأدغال في ظل ما تشهده البلاد من اضطراب أمني وأعمال عنف دامية أدت إلى سقوط آلاف القتلى وتشريد مئات الآلاف، وسط تفاؤل فرنسي حذر بتحسن الوضع الأمني الهش، وتلويح أوروبي باحتمال إرسال قوات حفظ سلام أممية.

رئيس حماية الطفل بمنظمة اليونيسيف في جمهورية إفريقيا الوسطى جان لوكانغا يقول: “ بعض الأطفال ينتمون إلى الجماعات المسلحة منذ سنة أو سنتين، بعد أن انفصلوا عن آبائهم منذ ذلك الحين. اليونيسف تعمل على جمع شمل هؤلاء الأطفال مع أسرهم”

وسيحل الرئيس الإنتقالي الجديد محل الرئيس المكلف ألكسندر فردينان نغيندت الذي تولى مهامه بتكليف من المحكمة الدستورية خلفا للرئيس المستقيل ميشال جوتوديا قبل أيام.

وانزلقت إفريقيا الوسطى إلى الفوضى بعد سيطرة متمردي حركة سيليكا ومعظمهم من المسلمين على السلطة منذ نحو عشرة أشهر بعد الإطاحة بنظام الرئيس فرانسوا بوزيزي في مارس/آذار الماضي.