عاجل

تقرأ الآن:

الصين : تباطؤ النمو وقيادة الاستهلاك


مال وأعمال

الصين : تباطؤ النمو وقيادة الاستهلاك

اقتصاد الصين أخطأ توقعات النمو ليصل إلى أدنى مستوى منذ أربعة عشر عاماً في عام ألفين وثلاثة عشر، ربما نتيجة الإصلاحات الشاقة.
ثاني أكبر اقتصاد في العالم قد يشهد تباطؤاً في الأشهر المقبلة وفق بيانات أظهرت قيادة الاستثمار والانتاج الصناعي للنمو .

نموعام ألفين وثلاثة عشر تراجع بنقطتين عشريتين مقابل بيانات ألفين واثني عشر مع تراجع ملحوظ مقارنة بمعطيات عام ألفين وأحد عشر.

الخبير أندرو موك يقول :
من المنظور الاقتصادي العالمي، التباطؤ الصيني سيلحق خسائر ببعض البلدان والشركات التي تورد المواد الخام إلى الصين. بعض الفائزين سيكونوا أولئك الذين يركزون على المستهلك، لذلك، ربما تتحرك بسرعة السلع الاستهلاكية، والخدمات، وربما السفر إلى الخارج.

بعد ثلاثين عاماً من نمو اقتصادي متعاظم رفع عدة ملايين من الصينيين من براثن الفقر ودمر البيئة، الصين تود الحد من تدخل الحكومة لتسمح بدور أكبر للأسواق المالية في تخصيص الموارد، وتعزيز الاستهلاك المحلي على حساب الاستثمار والصادرات.