عاجل

للمرة الاولى منذ خمس سنوات رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان في بروكسل لشرح نهج حكومته بأصلاح القضاء.
اصلاح القضاء في تركيا يقلق الاتحاد الاوروبي بفعل المراقبة التي ستفرض على القضاة من جراء السياسة الحكومية التركية في المجال العدلي في وقت يدين فيه القضاء بتهم تبييض الاموال و الفساد عشرات رجال الاعمال و ممثلي الشعب من المقربين من اردوغان.
يقول ليورونيوز ستيفن بلوكمانز الخبير بالشؤون التركية: “رئيس الحكومة التركية وحزبه وحكومته رفعوا طوال عامين شعار مكافحة الفساد ومن المثير للانتقاد انهم اليوم يحاولون تأمين الحماية للذين كانوا قيد التحقيق”.
في المدة الاخيرة حصلت استقالات ضمن الحكومة التركية و جرت تغيرات في السلك القضائي و الحكومة التركية ترغب بان تخضع السلطة القضائية اكثر للسلطة السياسية.
يتابع ستيفن بلوكمانز الخبير بالشؤون التركية تحليله فيقول ليورونيوز:” المسؤولون الاوروبيون سيجدون الفرصة مناسبة لتذكير الجانب التركي بما وصلت اليه تركيا في مجالات ملفات انضمامها الى الاتحاد الاوروبي وان الخشية تكمن في التأخر ببت كل الملفات اذا اثرت الاصلاحات سلبا على استقلال القضاء التركي”.
الازمة السياسية الحالية في تركيا من اسؤ الازمات التي واجهها رجب طيب اردوغان خلال أحدى عشرة سنة في الحكم .