عاجل

تقرأ الآن:

صيد الدلافين في اليابان يواجه انتقادات حادة


اليابان

صيد الدلافين في اليابان يواجه انتقادات حادة

على ساحل مدينة تايتجي غربي اليابان يبدأ موسم صيد الدلافين السنوي. وبين الخلجان تحاصر الدلافين في شباك كبيرة: ويتم اختيار البعض منها لبيعها إلى الحدائق، ويطلق سراح عدد آخر، فيما يوضع حد لحياة ما تبقى منها في ألم، ليتم استهلاك لحومها. وتقول الناشطة في حماية البيئة البحرية سوكي ايتي:“يستعملون قضيبا معدنيا يدقونه في النخاع الشوكي للدلفين، وتلك الدلافين لا تموت في الحين، وإنما يستغرق موتها عشرين أو ثلاثين دقيقة وهي تنزف، إلى أن تختنق أو تغرق جراء العملية، ليتم شحنها لاحقا”. لكن السلطات اليابانية تدافع عن حقها في صيد الدلافين الذي تعتبره جزء من تقاليدها. ويقول أمين عام الحكومة اليابانية يوشيهي دي سوغا:“أعتقد أن صيد الدلافين يعد من الأنشطة التقليدية اليابانية، وهو يتم طبقا للقوانين المعمول بها، وأكثر من ذلك فإن الدلافين ليست في مجال إدارة اللجنة الدولية لحماية الحيتان، فالتحكم فيها كمورد موكول لكل دولة على حدة”.وباسم المحافظة على التقاليد تمضي عمليات الصيد مستمرة، وسط انتقادات عدد من الدول، تعتبرها لا إنسانية.