عاجل

نينتندو مترددة في السماح بتشغيل ألعابها على أجهزة المنافسين، فيما تكافح ضعف مبيعات منتجها الرائد وي يو مقابل مايكروسوفت وسوني بمنتجات إكس بوكس وبلاي ستيشن فور، التي شهدت قفزة في المبيعات.
الأجهزة المباعة لم تتجاوز مليونين وثمانمائة ألف قطعة، بينما وصلت الخسائر إلى نحو مائة وسبعة وسبعين مليون يورو.
نينتندو تعتمد على شعبية ألعاب مثل ماريو وزيلدا لدفع المبيعات، فيما يرى خبراء أن نينتندو تخلفت عن الركب بعدم إطلاق نسخ من ألعابها للهواتف الذكية و الحواسيب اللوحية.