عاجل

تقرأ الآن:

جماعة "ولاية داغستان" تتبنى هجومي فولغوغراد الشهر الماضي


روسيا

جماعة "ولاية داغستان" تتبنى هجومي فولغوغراد الشهر الماضي

فيما وصلت الشعلة الأولمبية إلى مدينة فولغوغراد الروسية قبل أقل من ثلاثة أسابيع من انطلاق الألعاب الشتوية في سوتشي، بكين تعلن أن الرئيس الصيني شي جينبينغ سيحضر الحفل الافتتاحي لهذه التظاهرة الرياضية العالمية دعما لنظيره الروسي فلاديمير بوتين. يتزامن ذلك مع بث شريط فيديو على الأنترنت تبنت فيه جماعة توصف بالإسلامية التفجيرين الانتحاريين اللذين خَلَّفا 34 قتيلا على الأقل الشهر الماضي في مدينة فولغوغراد الروسية. كما هددت الجماعة بتنفيذ هجمات أخرى خلال تنظيم الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي.وحسب شريط الفيديو، عمليتا فولغوغراد من توقيع جماعة يُطلَق عليها “ولاية داغستان“، نسبة إلى إقليم داغستان الروسي الانفصالي المضطرب في شمال القوقاز، وهي مرتبطة بجماعة أخرى عراقية تُسمَّى “أنصار السنة”.
العمليتان اللتان نُفِّذتا في فولغوغراد الشهر الماضي طالتا محطة القطارات في قلب المدينة وحافلة مليئة بالركاب، وأحدثتا هلعا كبيرا في وسط السكان، مما أدى إلى طرح تساؤلات حول قدرة موسكو على ضمان سلامة الألعاب الأولمبية في سوتشي. بل ذهبت واشنطن اليوم إلى حد التفكير في وضع خطة لإجلاء رعاياها في حال وقوع طوارئ أمنية في سوتشي، لكن موقع هذه المنطقة الجغرافي البعيد في أقصى غرب القوقاز ورفض موسكو لأي تواجد عسكري أجنبي على أراضيها يحول دون ذلك حسب واشنطن التي دعت مواطنيها الراغبين في حضور هذه التظاهرة الرياضية إلى توخي الحذر.