عاجل

عاجل

روايات الجريمة الإسكندنافية الأكثر مبيعاً في بريطانيا

تقرأ الآن:

روايات الجريمة الإسكندنافية الأكثر مبيعاً في بريطانيا

حجم النص Aa Aa

الروايات الإسكندنافية “السوداء“، أو روايات الجريمة تعرف رواجاً
كبيراً منذ سنوات، لكن في بريطانيا الظاهرة تبدو مضاعفة.
حيث تسجل أعلى مستويات المبيعات في المكتبات، في لندن سلسلة
واترستونز خصصت زاوية لهذا النوع ، والكاتب باري فورشو،
نشر مؤخراً كتاباً يعرف بكتاب الجريمة الإسكندنافيين. وهو
يقول أن البداية كانت مع ثلاثية ستيغ لارسن .

:
“ إنه الكاسحة ، اعتقد أنه بمثابة انفجار، ومعه اكتشفت أهمية الكتاب
الأسكندنافيين، وبراعتهم، من الدانمارك، والسويد والنروج. والذين
بدأت ترجمتهم تدريجياً. وفي بريطانيا كانت متعطشة، لمعرفة من
هو الجيد، وقرأنا هيننغ مانكل، وفالاندر، من الصعب قراءة
آخرين بعد فالاندر. والناس كانت بحاجة لخارطة طريق”.

لكن ما سبب الإقبال على هذه الرواية ؟

حول ذلك يقول باري فورشو :” المناخ البارد، لدينا نفس المناخ،
هناك أشياء مشتركة أخرى بيننا. طريقة التفكير السياسي.
الإيطاليين وبلدان حوض المتوسط لديهم نمط حياة مختلف.
لكن احببنا أيضا نقاط الإختلاف والتشابه التي تكشف عنها الروايات
الأسكندنافية .
وما كان مقتصراً على بعض العارفين قبل سنوات بات اليوم ظاهرة
عامة .
جوزيف نوبس يعمل في مكتبة وترستونز ويقول:” الأمور انطلقت
من لا شيء لتمسي ظاهرة طاغية”

لكن كم تحقق هذه المبيعات؟ على ذلك يقول نوبس :” أخشى القول…لكنها تجني الكثير”.

2.54 باري فورشو يختتم بالقول :” السؤال الذي غالباً ما أطرحه
على نفسي هو معرفة ما النوع الذي سيلي الرواية السوداء الإسكندنافية.
والجواب هو المزيد منها. إذ لايزال الكثير من الأدباء الجيدين الذين
يستحقون الترجمة . لكن من الذي سيظهر؟.