عاجل

عاجل

اتهامات جديدة للنظام السوري بارتكاب جرائم حرب

تقرأ الآن:

اتهامات جديدة للنظام السوري بارتكاب جرائم حرب

حجم النص Aa Aa

بعد شهريْن من اتهام رئيسة هيئة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة نافي بيلاي الرئيس السوري بشار الأسد بارتكاب جرائم حرب وتأكيدها امتلاكها أدلة عن ذلك، ثلاثة محققين سابقين في جرائم الحرب يقولون إن أحد عشر ألف شخص قُتِلوا من طرف النظام السوري بالتعذيب والإعدام المُمَنْهَج منذ بداية الأزمة السورية مستندين في ذلك إلى حوالي ستة وعشرين ألف صورة ينسبونها لمصور منشق عن الشرطة العسكرية النظامية. المواطن السوري زياد، الذي يبدو في عقده السادس، يقول إنه كان من بين معتقلي الاستخبارات السورية في منطقة الرقة، ويروي بعض ما تعرض له:
“…ضابطان إضافيان جاءا إلينا، أحدهم كان يحمل آلة التعذيب بالكهرباء واستخدماها ضدي عدة مرات”.
ويقول الشاب أحمد الذي مر بتجربة مشابهة في الرقة:
“رأيت أناسا اقتُلعتْ أظافرُهم وغطت مكانها زوائد لحمية ثم ظهرت تحتها أظافر جديدة. إنه منظر…غير إنساني”.
المحققون يقولون إن صورا لضحايا التعذيب المفترض تُظْهِر جثثا اقتُلِعتْ منها أعين أصحابها، وأخرى ماتت خنقا، كما تُظهر آثار صعق كهربائي على ضحايا آخرين وآثار تجويع نظرا للنحافة المفرطة لأجساد مجموعة أخرى لم يبقى منها سوى الجلد فوق العظام.