عاجل

في الوقت الذي تستمر فيه الاشتباكات بشوارع العاصمة كييف يسعى السياسيون لايجاد حل للازمة، فبعد ثلاث ساعات من لقاء جمع الرئيس الاوكراني فيكتور يانكوفيتش و ثلاثة من اهم زعماء المعارضة الاوكرانية خرج المجتمعون دون اي تعليق او تصريح. الرئيس الاوكراني كان قد وافق على لقاء زعماء المعارضة بعد يوم من رفضه اجراء محادثات معهم وصرح في وقت سابق أن بلاده ستتغلب على التحديات التي تواجهها وقال:“انا واثق من أن أوكرانيا سوف تصبح أقوى بعد التغلب على هذه التحديات السياسية والاقتصادية. أهدافنا هي العدالة، والرعاية، والحياة الحرة في هذا البلد الحر”.
وترفض المعارضة الاوكرانية تقرب حكومة الرئيس يانكوفيتش من روسيا بعد تعليق توقيع اتفاق الشراكة الاوربية مع الاتحاد الاوربي ما دفع الالاف الى الخروج للاحتجاج في العاصمة .