عاجل

إسبانيا : الإنتعاش الهش يئن تحت البطالة القياسية

تقرأ الآن:

إسبانيا : الإنتعاش الهش يئن تحت البطالة القياسية

حجم النص Aa Aa

معدل البطالة الذي سجل ارتفاعاً في الربع الرابع يجعل من إسبانيا الثانية الأعلى بعد اليونان على المستوى الأوروبي، مما يعني أن سوق العمل يظل الحلقة الأضعف في اقتصاد البلاد، لاسيما مع مؤشرات قوية على استمرار المستويات على حالها خلال عام ألفين وأربعة عشر .
المعطيات تثير مشاعر إحباط بين الإسبان، مثل هذه الشابة العاطلة عن العمل :
أربعون في المائة من العقود نهاية العام كانت مؤقتة، بينهم أخي بلا عمل . لم أحصل على الإعانة لمدة ثلاث سنوات مثله. الناس لا يرون تحسن .

البطالة ارتفعت بشكل طفيف إلى أكثر من ستة وعشرين مئوية لكن نسبة الشباب العاطلين عن العمل بلغت مستويات تاريخية تجاوزت الخمسة وخمسين مئوية

الخبير خافيير أورونيس يقول :

نعتقد أننا ذاهبون نحو الاستقرار في أعداد العاطلين عن العمل. ما زلنا على مقربة من ستة ملايين عاطل عن العمل، ولكن مع ذلك نرى علامات على التحسن، ونعتقد أنه ستخلق فرص عمل في عام ألفين وأربعة عشر و سيكون عاماً جيداً بالنسبة لخلق فرص العمل.

انعتاق إسبانيا رسمياً من برنامج الإنقاذ الذي تلقت بموجبه أكثر من واحد وأربعين مليار يورو من شركائها الأوروبيين، كان الهدف الرئيسي لحكومة ماريانو راخوي المحافظة، بمعدلات أقل لاقتراض المال وخروج الاقتصاد من أطول ركود منذ بسط الديمقراطية، جنباً إلى جنب مع زيادة المصارف السيولة وخفض تعرضها لسوق العقارات.
صندوق النقد الدولي ضاعف ثلاثة مرات من توقعات النمو لإسبانيا هذا العام مما يبعث الثقة.بين المستثمرين.
مصدر أوروبي مسؤول قال إن خطة الإنقاذ نجحت بشكل مدهش ولكن الوضع الإقتصادي الذي لا يزال هشاً يلقي بثقله على الإستقرار المالي.