عاجل

مايكروسوفت حققت أرباحاً فصلية أكبر من المتوقع، مدعومة بمبيعات قوية للبرمجيات والخدمات للشركات خلال موسم العطلات، لاسيما لعبة إكس بوكس والحواسيب اللوحية.
نتائج أكبر شركة برمجيات في العالم تعكس الرضا نظراً لما تمثله من أداء للمدير المستقيل ستيف بالمر، حيث حققت في الربع الثاني زيادة في الأرباح فاقت كل التوقعات وصلت إلى أربعة مليارات وسبعمائة وثمانين مليون يورو.
السؤال الأهم الذي لايزال مطروحاً أمام مايكروسوفت، هو من سيتولى زمام القيادة في الشركة بعد بالمر، وما هو التوجه الذي سيتبناه على ضوء المعطيات التي قدمها المدير المستقيل ؟