عاجل

في اسكتلندا، خفض التكاليف الحيوية لا سيما تكاليف نقل البريد، هو هدف 80 ٪ من الشركات في أوروبا. فالعديد من رجال الأعمال يواجهون هذا التحدي الأمر الذي أدى إلى خفض التلوث و زيادة القدرة على المنافسة .
احترام البيئة هو جزء من الحمض النووي لشركة EAE المتخصصة في توزيع الملصقات و الكتيبات. أسطولها يتكون من سيارات تعمل على الديزل الحيوي.
في العام الماضي ، تم إختيارها من قبل ممثلي المشروع الأوربي ECOSTAR .
النتيجة كانت تحسين أداء الطاقة بشكل ملحوظ .

غلين بينيت،العضو المنتدب لشركة EAE المحدودة ، يقول: “ منذ العام 2005، خفضنا انبعاثات الكربون بنسبة 70 ٪ ، أي 40 طن من ثاني أوكسيد الكربون لكل مركبة سنويا . “ هذا الإلتزام بالطاقة مكن هذه الشركة المتوسطة والصغيرة من الدخول في المعايير اللازمة للحصول على العقود العامة. انها حصلت على عقد مع كبرى وكالات الحكومة الاسكتلندية .

غلين بينيت يضيف قائلاً:
“ قيمة هذا العقد حوالي 425 ألف يورو سنوياً على مدى ثلاث سنوات. انها أتاحت لنا إنشاء محطتين جديدتين ووظائف بدوام كامل، وزيادة المبيعات بنسبة 14 ٪ خلال عام. “

المشروع ولد في العام 2009 في منطقة جنوب يوركشاير،
منذ ذلك الحين تم تكراره 17 مرة في 7 دول أوروبية .
تم إختيار 400 شركة من شركات النقل لتحسين كفاءة استخدام الطاقة ، أي ما يعادل أكثر من 40 ألف مركبة.

جيم تشابيل، يقول:
“ ننظر إلى المركبات ، ونقوم بتقييم البيئة ، و من بعد ننظر إلى كيفية إستخدام الوقود وتدريب السائقين ، ونظم الدعم وكل ما يتعلق بحماية البيئة.”

تم إنشاء وتمويل شركة ECOSTAR في إطار البرنامج الأوربي Intelligent Energy Europe .
اسباب نجاحها هو ضرورة الإستمرار في النمو، على الرغم من انها لم تعد ممولة من قبل الصناديق الأوروبية .
في الواقع، حماية البيئة لها أهمية خاصة.

جيم تشابيل، يضيف قائلاً: “ لدينا امثلة لشركات وفرت حوالي 30 ٪ من الوقود . بشكل عام، الوفورات كانت حوالي 5 ٪ . بالطبع هناك نسبة تتعلق بالتأثير البيئي “.

عن أسباب النجاح، غلين بينيت يقول:
“بالنسبة إلي مفاتيح النجاح هي مشورة الخبراء مثل Ecostar … رؤية واضحة و جريئة … و رأس قوي … و التحديد … والإستمرار … وعدم قبول كلا. “