عاجل

الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش دعا لعقد دورة استثنائية للبرلمان لمناقشة الأزمة التي تعصف بالبلاد. وفي الوقت الذي تنتظر فيه المعارضة ما سيتمخض عن هذا الاجتماع التقى مراسلنا في كييف أحد مستشاري الرئيس المقربين وسأله عن رأيه حول السبل الايجابية للمضي قدما وتجنب اندلاع اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين وتفادي ثورة برتقالية جديدة.

ميخايلو بوهريبينسكسي خبير سياسي ومستشار الرئيس يانوكوفيتش السياسي:” الخطوة الأولى بالنسبة لكلا الجانبين هي الرجوع خطوة الى الوراء: بالنسبة للمعارضة من أجل السيطرة على الأوضاع إذ لا توجد هناك هجمات على الشرطة، أن يقبل يانوكوفيتش بفكرة تغيير القوانين التي أغضبت الناس. المرحلة الثانية هي الاستراتيجية رقم واحد: أن يقبل الرئيس بفكرة تغير الدستور والتي سوف تقلل من صلاحياته وزيادة صلاحيات البرلمان، وهذا ما تريده المعارضة وفي رأيي هذا جيد جدا بالنسبة لبلد مثل أوكرانيا.”

وفي الوقت نفسه، هدنة وهدوء نسبي تلا الاشتباكات التي اندلعت بين المتظاهرين وشرطة مكافحة الشغب.
ومن المقرر أن يقوم المفوض الأوروبي ستيفان فيلي بزيارة الى العاصمة الأوكرانية كييف للمساعدة في عملية التفاوض على وثيقة انضمام أوكرانيا إلى الشراكة الشرقية مع الاتحاد الأوروبي التي رفضها يانوكوفيتش.
فويلي سيجتمع كذلك مع زعماء المعارضة والمحتجين لسماع وجهات نظرهم.