عاجل

الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير.. حلم الديمقراطية الضائع في مصر

تقرأ الآن:

الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير.. حلم الديمقراطية الضائع في مصر

حجم النص Aa Aa

على وقع انقسام حاد وفي ظل وضع أمني متردي واحتقان سياسي، يحيي المصريون السبت الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.

وزارة الداخلية المصرية استنفرت مجندي الأمن المركزي، وأحكمت المراقبة على الشوارع المؤدية إلى مداخل ومخارج ميدان التحرير وسط القاهرة.

كما أغلق الجيش، صباح السبت، الطرق المؤدية إلى وزارة الدفاع، في إطار التشديدات الأمنية، بالتزامن مع دعوات لمظاهرات مناهضة للانقلاب العسكري وأخرى مؤيدة له.

في هذه الأثناء، انفجرت عبوة ناسفة صباح السبت أمام معهد مندوبي الشرطة بمنطقة عين شمس في القاهرة، ما أسفر عن إصابة شخص.

ووقع الانفجار بعد يوم من أربعة انفجارات استهدفت الشرطة في العاصمة المصرية، وقتلت ستة أشخاص. في حين قتل أربعة عشر آخرون، وأصيب العشرات في مواجهات وقعت الجمعة بين قوات الأمن ومتظاهرين رافضين لانقلاب 3 يوليو/تموز الماضي، الذي أطاح بالرئيس السابق محمد مرسي.

ثورة 25 يناير، التي أجبرت مبارك على التنحي في 11 شباط/فبراير 2011، بعد 18 يوما من المظاهرات، وأدت إلى سقوط 850 قتيلا، لتنهي حكمه الذي استمر 30 عاما، خذلت على ما يبدو حلم الديمقراطية في مصر، يقولون السواد الأعظم من الشعب المصري.