عاجل

تقرأ الآن:

انتهاء أولى جلسة محادثات مباشرة بين وفدي النظام والمعارضة السوريين في جينيف


سويسرا

انتهاء أولى جلسة محادثات مباشرة بين وفدي النظام والمعارضة السوريين في جينيف

جلسة المحادثات الأولى والمباشرة بين وفدي النظام والمعارضة السوريين في مقر الأمم المتحدة بجينيف، اقتصرت على كلمة المبعوث الأممي إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، الذي أبلغ الجانبين بأن اليومين الأولين من المحادثات ستركز على مسائل إنسانية، لكن جوهر المفاوضات يهدف بالأساس إلى انهاء الصراع الدائر في سوريا منذ نحو ثلاث سنوات.

يقول فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية السوري: “رئيس مكتب الأسد اعطانا تعليمات، للمساهمة في نجاح هذه المحادثات بهدف بناء مستقبل سوريا بطريقة ترضي الشعب السوري”

المحادثات ستتواصل على مدى سبعة أيام، وتأتي بعد تأجيل لمدة يوم وتبادل للاتهامات بين طرفي الصراع في سوريا.

يقول أنس العبدة من وفد المعارضة: “لم يكن من السهل علينا الجلوس مع الوفد الذي يمثل القتلة في دمشق. الوقت غير مناسب الآن للتركيز على التفاصيل الصغيرة، بل يجب النظر إلى المشهد بأكمله.هناك الآن كارثة حقيقية في سوريا.

مقترح المعارضة بتشكيل هيئة حكم إنتقالية في سوريا، والذي ترفضه الحكومة السورية، يمثل نقطة الخلاف الرئيسة بين الجانبين، ما قد يهدد بفشل المحادثات.